بالارقام .. صابة الزيتون في القيروان

 

يفتتح موسم جني الزيتون في ولاية القيروان بالنسبة للموسم الفلاحي الحالي 2023/2022 يوم الجمعة 21 أكتوبر الجاري وسط توقعات بصابة تقدر بحوالي 154 ألف طن من الزيتون أي ما يعادل 32 ألف طن من الزيت وتعتبر صابة ”مقبولة” مقارنة بالموسم الفارط والتي قدرت بـ 148 الف طن، وفق تصريح والي القيروان محمد بورقيبة خلال اشرافه يوم الإثنين 17 أكتوبر 2022 على جلسة عمل بمقر الولاية حول الاستعداد لموسم جني الزيتون.

وأضاف بورقيبة أن ولاية القيروان تساهم بنسبة كبيرة من الصادرات الوطنية من إنتاج زيت الزيتون ويوفر القطاع حوالي 1.22 مليون يوم عمل بالجهة وهناك استعدادات حثيثة من قبل جميع الأطراف المتداخلة من أجل تأمين الصابة.

من جهة أخرى، أكّد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بالقيروان، مراد بن عمر أن غابة الزيتون بولاية القيروان تعد بحوالي 10.3 مليون أصل زيتون تمثل قرابة 10 بالمائة من الرصيد الوطني مغروسة على مساحة تقدر بحوالي 184 ألف هكتارا منها 19.7 ألف هكتار مروي و164 ألف هكتار مطرية بعلية.

ويذكر أن مناطق الإنتاج تتركز بمعتمديات بوحجلة والشراردة والشبيكة والقيروان الجنوبية والسبيخة وتوجد 148 معصرة بالجهة بطاقة تحويل تقدر ب580 ألف طن خلال الموسم، ويعتبر المرجين من ابرز العوائق التي تعترض تأمين صابة الزيتون نظرا لنقص المصبات خاصة ببوحجلة والشراردة.

ويشار إلى أن المساحة الجملية للزيتون على المستوى الوطني تقارب 1.96 مليون هكتار وعدد الأشجار تفوق 107 مليون أصل وتحتل تونس المرتبة الثالثة بعد إسبانيا وإيطاليا من حيث الكميات المصدرة خلال الخماسية الأخيرة وتعتبر السوق الأوروبية أهم سوق تصدير للبلاد بنسبة 70 بالمائة.

المصدر: تونس تلغراف
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -